إسلام آباد: 28  فبراير 2021م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية –  APP).

أكدت باكستان رغبتها في الحل السلمي لجميع القضايا المعلقة مع الهند بما في ذلك قضية جامو وكشمير، مضيفة بشكل قاطع أنه لم يكن هناك تغيير في موقفها المبدئي بشأن قضية كشمير، جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية زاهد حفيظ شودري في معرض رده على السؤال خلال مؤتمر صحفي أسبوعي، وفي معرض رده على السؤال الآخر بشأن تجارة الترانزيت الأفغانية قال بأن باكستان تعتقد بأن الاقتصاد الأفغاني يحتاج إلى الدعم ولأجل ذلك تسمح بتصدير البضائع الأفغانية إلى الهند بموجب تجارة الترانزيت الأفغانية، وفي معرض رده على السؤال الآخر حول الاتصال بين مدير العمليات العسكرية لكلا الجيشين الباكستاني والهندي عبر آلية الخط الساخن أكد المتحدث بأن الهدف من هذا الاتصال هو خفض التصعيد على طول خط السيطرة وفقاً للآليات والتفاهمات المتفق عليها، ورداً على سؤال آخر قال المتحدث باسم وزارة الخارجية إن مجموعة العمل المالي الدولية (فاتف) أشادت بخطوات التي اتخذت باكستان  لمكافحة تمويل الإرهاب، ورداً على سؤال حول رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي (سارك) قال المتحدث أن باكستان تعتقد أن السارك توفر منصة مهمة للتعاون الإقليمي ويجب على جميع الدول الأعضاء الاستفادة منها لتعزيز التعاون من أجل تحسين حياة الناس، وحول زيارة رئيس الوزراء عمران خان إلى سريلانكا قال المتحدث بأنه خلال الزيارة أكد الجانبان من جديد التزامهما بمبادئ وأهداف ميثاق رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي.