إسلام آباد: 12 – فبراير 2020م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية – APP).
قالت المساعدة الخاصة لرئيس الوزراء الباكستاني لشؤون الإعلام الدكتورة فردوس عاشق أعوان رداً على احتجاج أحزاب المعارضة أمام البرلمان على ارتفاع الأسعار والتضخم في البلاد، أن أحزاب المعارضة تحتج من أجل مكاسبها السياسية وليس للشعب، وأضافت في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر أن احتجاج المعارضة ليس أكثر من البكاء على حرمانها السياسي، وقالت أن المحتجين هم مجرمون الذين دفعوا البلاد إلى الديون الباهظة والفقر والتضخم، وأشارت إلى أن هؤلاء الأشخاص خلال فترة حكمهم حرموا الشعب من مستقبلهم، وأن المعاناة والظروف الصعبة التي يمر منها الشعب حالياً هي بسبب فسادهم.