إسلام آباد: 14 – سبتمبر 2020م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية –  APP).

أعربت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان “ميشيل باشيليت” عن قلقها البالغ حيال استمرار إخضاع الكشميريين للعنف والقوة المفرطة من قبل الشرطة في جامو وكشمير المحتلة من قبل الهند، وقالت في تقريرها حول وضع حقوق الإنسان عبر العالم بأن حوادث عنف الشرطة والجيش ضد المدنيين تستمر في جامو وكشمير المحتلة، وأضافت بأن التغييرات القانونية الرئيسية بما فيها قانون المواطنة تتسبب لخلق الاضطراب في إشارة إلى إجراء أحادي الجانب من قبل الهند لإلغاء الوضع الدستوري الخاص لجامو وكشمير وحملتها لتغيير التركيبة السكانية للمنطقة المتنازعة عليها دولياً، وأشارت إلى أن مئات من الزعماء السياسيين الكشميريين لايزالون في الاعتقالات التعسفية.