إسلام آباد: 22 – نوفمبر 2020م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية –  APP).

استدعت وزارة الخارجية الباكستانية دبلوماسياً هندياً كبيراً في السفارة الهندية باسلام آباد لتقديم الاحتجاج على ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة ضد باكستان من قبل رئيس الوزراء الهندي نريندرا مودي، جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية في بيان صحفي صادر عنه،

وأضاف المتحدث بأن رئيس الوزراء الهندي سعى إلى تورط باكستان بشكل مؤذ في بعض الهجمات المزعومة المخطط في منطقة “ناغروتا” في جامو وكشمير المحتلة هندياً، وأضاف بأن هذه الادعاءات الهندية لا أساس لها من الصحة وأنها من جزء محاولاتها اليائسة لصرف انتباه العالم من الإنتهاكات الإنسانية والفظائع التي ترتكبها القوات الهندية بحق الكشميريين الأبرياء في جامو وكشمير المحتلة.