إسلام آباد: 10 – سبتمبر 2019م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية).
طالب وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي بإجراء تحقيق تحت إشراف الأمم المتحدة في انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها السلطات الهندية في ولاية جامو وكشمير المحتلة، جاءت تصريحات شاه محمود قريشي خلال كلمة ألقاها أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف اليوم، وقال وزير الخارجية شاه محمود قريشي: “إذا كانت الهند لا يوجد لديها ما تخفيه، فعليها أن تمنح وصولا غير محدود للجنة تحقيق”، مضيفا بأن الهند حولت منطقة جامو وكشمير إلى أكبر سجن في العالم خلال الأسابيع الستة الأخيرة، وأوضح شاه محمود قريشي بأن السلطات الهندية اعتقلت في المنطقة أكثر من 6 آلاف شخص بطريقة غير قانونية، لتوزع المعتقلين على سجون عبر البلاد، مضيفا بأنه على المجلس “اتّخاذ خطوات لتقديم مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان بحق الأبرياء في كشمير إلى العدالة، وتشكيل لجنة تحقيق في هذا السياق”، وأشار شاه محمود قريشي إلى أن الشعب الكشميري ينتظر تنفيذ قرارات الأمم المتحدة للحصول على حقه في تقرير المصير منذ العقود السبعة الماضية.