باكستان تطالب بمخاطبة أسباب ودوافع تؤدي إلى التطرف العنيف

إسلام آباد: 16 – مايو 2018م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية).
طالبت باكستان اليوم بمخاطبة الأسباب والدوافع التي تؤدي إلى التطرف العنيف في مختلف الدول والمناطق، جاء ذلك على لسان المندوبة الدائمة لباكستان لدى الأمم المتحدة السفيرة مليحة لودهي في كلمتها خلال مشاركتها في المراجعة السادسة لاستراتيجية محاربة الإرهاب الدولية في الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك اليوم، وقالت بأننا نؤمن بأن هناك حاجة إلى إطار دولي شامل لمخاطبة الأسباب للتطرف العنيف بما فيها التدخل الأجنبي والاحتلال والنزاعات والتهميش الاقتصادي والسياسي، وأدانت المندوبة الباكستانية بشدة الإرهاب الذي تمارسه الدولة الإسرائيلية ضد الفلسطينيين الأبرياء في غزة.