إسلام آباد: 24 – نوفمبر 2020م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية –  APP).

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية زاهد حفيظ شودري بأن باكستان ستستمر كشف الهند، وعدم السماح للدعاية الهندية بتضليل المجتمع الدولي، ووصف الإيجاز الصحفي المزعوم من قبل وزارة الخارجية الهندية بأنها محاولة أخرى لتوريط باكستان في بعض الهجوم المخطط المزعوم في جامو وكشمير المحتلة، جاءت تصريحات المتحدث في رده على استفسارات إعلامية فيما تتعلق بإيجاز الخارجية الهندية لمجموعة من السفراء المعتمدين في نيودلهي حول الهجوم الإرهابي المزعوم في مقاطعة “ناغروتا” في جامو وكشمير المحتلة، وأضاف بأن الهند تصاعدت دعايتها وحملتها ضد باكستان إثر تقديم إسلام آباد ملف الأدلة الدامغة لضلوع الهند في رعاية الإرهاب داخل أراضي باكستان، وأشار إلى أن باكستان قد دأبت على توعية المجتمع الدولي حول إمكانية تنفيذ الهند عملية كاذبة بهدف توريط باكستان وتعريض السلام والأمن الإقليميين للخطر.