إسلام آباد: 20 – نوفمبر 2020م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية –  APP).

اتفقت باكستان وأفغانستان على الجدول الزمني للإجراءات حول العمل الاستخباراتي المشترك ضد العناصر المعادية للسلام، والمقترحات لعودة اللاجئين، وتعزيز الاتصال الإقليمي، جاء ذلك الاتفاق في الوثيقة الشاملة :” الرؤية المشتركة بين باكستان وأفغانستان لدعم الاستقرار والسلام في كلا البلدين ومنطقة أوسع” التي أصدرت خلال زيارة رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إلى العاصمة الأفغانية كابول، وتهدف وثيقة الرؤية المشتركة للمضي قدماً في الشراكة التعاونية بين البلدين المجاورين في التجارة والاقتصاد والسياسة والروابط الشعبية، ووفقاً للوثيقة إنه تم اتخاذ القرار بزيادة الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى على مستوى قيادات البلدين حيث ستخطط الرئيس الأفغاني أشرف غني زيارة إسلام آباد في الربع الأول من عام 2021م، ورحب الجانبان ببدء عملية السلام الأفغانية والحوار بين الأفغان بهدف جلب السلام الدائم في أفغانستان، وجدد الطرفان العزم لبناء العلاقات على أساس الثقة المتبادلة، وأعربا عن اعتقادهما بأن الاستقرار والسلام لكلا البلدين مرتبط ببعضهما البعض، وتم الاتفاق بين البلدين على عدم السماح لاستخدام أراضيهما ضد بعضهما البعض، والعمل المشترك للتحديد والتعامل مع العناصر المعادية للسلام والذين يقوضون عملية السلام، ولاحظ البلدان بأن إطار التعاون تحت خطة العمل المشتركة الأفغانية الباكستانية للتضامن والسلام يوفر آلية متعددة القطاعات لتحسين التعاون الثنائي في مجالات التجارة والاقتصاد والاتصال والأمن وتبادل الاستخبارات إضافة إلى الروابط الشعبية، ووفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية الباكستانية إن رئيس الوزراء عمران خان جدد خلال الزيارة لكابول مواصلة دعم باكستان لأفغانستان مزدهرة ومستقرة وآمنة وموحدة، ودعا كافة الأطراف إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من العنف الذي يؤدي إلى وقف إطلاق نار دائم في أفغانستان، وأكد عمران خان بأن باكستان ستحترم قرارات سيتخذها أفغان في عملية السلام، وقال البيان بأن باكستان وأفغانستان اتفقتا على تشكيل لجان مشتركة لمتابعة الأمور المتعلقة بالسلام والأمن.