إسلام آباد: 27 – سبتمبر 2020م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية –  APP).

جدد رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان دعم بلاده الكامل للشعب الأفغاني في سعيه لأجل أفغانستان موحدة ومستقلة وذات سيادة، وحذر عمران خان من أن المفاوضات بين الأطراف الأفغانية ستكون أكثر صعبة، مما يتطلب الصبر والتسوية من جميع الأطراف المعنية، جاءت تصريحات رئيس الوزراء عمران خان في مقال نُشر في صحيفة واشنطن بوست، وأوضح رئيس الوزراء عمران خان بأن باكستان تعتقد أنه لا ينبغي إجراء مفاوضات السلام بالإكراه وتحث جميع الأطراف على الحد من العنف، مشيرا إلى أن باكستان لا تريد أن ترى أفغانستان تصبح ملاذاً للإرهاب الدولي مرة أخرى، وأضاف رئيس الوزراء عمران خان بأنه ضحى أكثر من 80,000 من أفراد الأمن والمدنيين الباكستانيين بحياتهم في الحرب ضد الإرهاب، وذكر عمران خان بأن باكستان تواجه الهجمات التي تشنها جماعات إرهابية خارجية متمركزة في أفغانستان، مضيفا بأن هذه الجماعات الإرهابية شكلت تهديدا واضحا للسلام العالمي، وأعرب رئيس الوزراء عمران خان عن أمله بأن الحكومة الأفغانية ستتخذ الخطوات اللازمة ضد هذه الجماعات الإرهابية التي تقوم بتخطيط وتنفيذ الهجمات الإرهابية ضد الشعب الأفغاني وقوات التحالف الدولي المتمركزة في أفغانستان ودول أخرى في المنطقة، بما فيها باكستان، قائلا بأن الحوار الأفغاني الداخلي وصل إلى لحظة نادرة من الأمل لأفغانستان والمنطقة بأسرها، هذا وأشار عمران خان إلى أن باكستان استضافت اللاجئين الأفغان منذ عقود، مبينا بأنه أطلع الرئيس دونالد ترامب على أن باكستان تبذل كل ما بوسعها لدعم عملية السلام والمصالحة الأفغانية.