إسلام آباد: 07 –  أبريل 2021م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية –  APP).

أكدت روسيا اليوم تعاونها الكامل مع باكستان في مختلف المجالات خاصة سد متطلباتها في الطاقة ومعدات الأمن واللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الروسي سرغاي لافروف أثناء عقده مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي عقب المباحثات الرسمية على مستوى وفود البلدين في مقر الخارجية الباكستانية بإسلام آباد اليوم، وقال وزير الخارجية لافروف بأن روسيا مستعدة لتعزيز قدرة باكستان لمكافحة الإرهاب وتزويدها بالمعدات الأمنية الخاصة، وأضاف بأن إسلام آباد وموسكو أيضاً على اتصال للتعاون في مجال الطاقة النووية لاستخدامها للتكنولوجيا والأدوية والصناعة، وصرح بأن الجانبين ناقشا بالتفصيل حول تنفيذ مشروع خط الأنبوب للغاز بين مدينتي كراتشي ولاهور، وقال بأن بلاده عرض على باكستان إمداد الغاز الطبيعي المسال عبر شركة “غازبروم” الروسية، وأعرب وزير الخارجية لافروف عن ارتياحه إزاء زيادة التجارة الثنائية بين البلدين التي شهدت نمواً بنسبة 46% خلال الفترة  الأخيرة، مؤكدا عزم روسيا لتعزيز المزيد من العلاقات التجارية والاقتصادية مع باكستان، وأشار إلى أن اللجنة الحكومية الروسية الباكستانية ستجتمع في موسكو خلال العام الجاري لتحديد التعاون في مختلف المجالات، وحول الملف الأفغاني قال “لافروف” بأن باكستان وروسيا اتفقتا على تسهيل الاتفاق بين الأطراف الأفغانية عبر الحوار السياسي الشامل، وحول العلاقات بين باكستان والهند رحب وزير الخارجية  الروسي بجهود تجاه تطبيع العلاقات بين البلدين، بدوره قال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي بأن باكستان تعتبر روسيا بلداً هاماً في المنطقة، وأكد بأن تعزيز العلاقات مع روسيا تعد حجر الزاوية لسياسة باكستان الخارجية، وقال بأن العلاقات بين البلدين تدخل في المرحلة الجديدة، وأضاف بأن باكستان وروسيا جددتا عزمهما لتعزيز التعاون الثنائي في مجالات الطاقة والتجارة والدفاع والأمن، وأشار إلى أن باكستان تدرس لتطوير لقاح “سبونتيك وي” الروسي بالتعاون مع روسيا في البلاد، وقال قريشي بأنه أطلع نظيره الروسي على الوضع الإنساني المتدهور في جامو وكشمير المحتلة من قبل الهند، كما أبلغ عن اتفاق إسلام آباد ونيودلهي على وقف إطلاق النار على الحدود.