إسلام آباد: 13 – يوليو 2019م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية).
قالت المساعد الخاص رئيس الوزراء لشؤون الإعلام والإذاعة الباكستانية الدكتورة فردوس عاشق أعوان بأن الشهادة الخطية قدمته القاضي أرشد ملك قاضي محكمة جرائم الفساد إلى المحكمة العليا في إسلام آباد لم تكن ورقة اتهام ضد عائلة شريف فحسب، بل إنها أوضحت أيضًا المعنى الحقيقي لـ”المافيا الصقلية”، جاءت تصريحات المساعد الخاص رئيس الوزراء لشؤون الإعلام والإذاعة الباكستانية الدكتورة فردوس عاشق أعوان في بيان صحفي صادر عنها اليوم، وقالت الدكتورة بأن تاريخ عائلة شريف مليء بالاحتيال والفساد والرشوة والابتزاز، وقالت بأن قيادة حزب الرابطة الإسلامية جناح ن تستخدم تكتيكات متعددة للضغط على مؤسسات الدولة والسلطة القضائية لحماية اموالها المغسولة والمخبأة بالخارج.