إسلام آباد: 26 –  فبراير 2021م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية –  APP).

أكد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي بأن أفغانستان مستقرة وآمنة تصب في مصلحة باكستان، مجدداً دعم بلاده الثابت لعملية السلام والمصالحة الأفغانية، جاءت تصريحات وزير الخارجية قريشي في لقائه في مكتبه في مقر الخارجية الباكستانية بإسلام آباد مع المبعوث الخاص للرئيس  الأفغاني عمر داؤد زائي، وقال بأن حوادث العنف المستمرة في أفغانستان تقوض التقدم المحرز في عملية السلام، مضيفا بأن العنف سيعزز “مفسدين” لا يرغبون عودة السلام في أفغانستان، وحث وزير الخارجية قريشي جميع الأطراف الأفغانية على العمل البناء للتسوية السياسية الشاملة لتحقيق السلام الدائم في البلاد، ولاحظ بأن الزيارات رفيعة المستوى الأخيرة بين باكستان وأفغانستان ستساعد في تحسين وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.