إسلام آباد: 23 – مايو 2020م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية).

أجرى وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي اتصالا هاتفيا مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويترس، وأبلغ قريشي خلاله الأمين العام أنطونيو غويترس عن الوضع الإنساني المتدهور في جامو وكشمير المحتلة من قبل الهند، وأعرب وزير الخارجية قريشي عن قلق باكستان البالغ حيال خطوات الهند الغير القانونية لتغيير التركيبة السكانية في جامو وكشمير المحتلة، وأشار إلى قانون الإقامة الجديد من قبل الهند الذي يعد إنتهاكا صارخا لقرارات مجلس الأمن الدولي، وصرح أن باكستان تحذر المجتمع الدولي من أن الهند يمكن أن تقوم بتنفيذ عملية كاذبة لصرف انتباه العالم من الإنتهاكات الإنسانية والفظائع التي ترتكبها القوات الهندية بحق الكشميريين الأبرياء في جامو وكشمير، وكذلك مشاكلها الداخلية بما فيها تزايد موجه الكراهية والعرقية والخوف من الإسلام وأعمال العنف ضد الأقلية المسلمة.