إسلام آباد: 11 – يونيو 2019م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية).
قال وزير الدولة للإيرادات الباكستاني حماد أظهر بأن حكومة حزب الإنصاف ورثت أسوأ الوضع الاقتصادي عندما تولى الحكم قبل 10 أشهر، حيث بلغت مجموع الديون للبلاد 31,000 مليار روبية، في حين بلغ ديون البلاد الخارجية 97 مليار دولار أمريكي، جاءت تصريحات الوزير حماد أظهر في طرحه الميزانية للعام المالي المقبل 2019-2020م بقيمة 7.022 تريليون روبية في البرلمان الوطني الباكستاني اليوم، وأشار إلى أن احتياطيات العملة الأجنبية في البنك المركزي الباكستاني تقلص إلى 10 مليار دولار أمريكي من 18 مليار دولار أمريكي، بينما وصل عجز الحساب الجاري إلى 20 مليار دولار أمريكي، وصرح بأن الحكومة اضطرت إلى تحسين وضع ميزان المدفوعات، واتخذت عدة الإجراءات لاستقرار اقتصاد البلاد، وأوضح بأن الحكومة تمكنت من الحصول على المساعدات المالية بقيمة 9.2 مليار دولار أمريكي من الدول الصديقة بما فيها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والصين، كما أنها حصلت على برنامج الإنقاذ المالي بقيمة 6 مليار دولار أمريكي من صندوق النقد الدولي، وأشار إلى أن الاقتصاد الوطني شهد نمواً بنسبة 3.3% خلال العام المالي الجاري 2018-2019، وقال أن قطاع الزراعة شهد نمواً بنسبة 0.9 %، بينما قطاع الصناعة 1.4%، في حين قطاع الخدمات شهد نمواً بنسبة 4.7 %، وقال بأن الحكومة حددت هدفها للسنة المالية المقبلة 2019-2020 بنمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 4 %، و3.5% للزراعة و 2.3% للصناعة و4.8% للخدمات.