إسلام آباد: 07– يناير 2017م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية).
أفادت وزارة الخارجية الباكستانية أن باكستان طلبت من الأمم المتحدة منع الهند من التدخل في شؤونها ومن ممارسة الأنشطة التي تهدف إلى زعزعة الاستقرار في باكستان، وأضاف البيان بأن مندوبة باكستان الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة مليحة لودحي سلمت ملفا بشأن تدخل الهند والإرهاب في باكستان إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس مرفقا به خطاب من سرتاج عزيز مستشار رئيس الوزراء للشؤون الخارجية، ويحتوي الملف على معلومات إضافية ودلائل على تدخل وكالة الاستخبارات الاجنية الهندية في باكستان وتورطها في أعمال ارهابية، خاصة في إقليم بلوشستان ومدينة كراتشي، ويعد هذا الملف ملحقاً لثلاثة ملفات أخرى تم تقديمها إلى الأمم المتحدة في أكتوبر 2015. وأشار سرتاج عزيز فى الخطاب إلى أن القبض على عميل وكالة الاستخبارات الاجنبية الهندية قلبوش ياديو في بلوشستان، واعترافه بالتورط في انشطة تهدف إلى زعزعة استقرار باكستان، ودعم العناصر الارهابية يثبتان موقف باكستان بشأن تورط الهند في مثل هذه الأنشطة.