إسلام آباد: 31 – يوليو 2020م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية).

قالت باكستان في إشارة إلى الهند بأن الحملة المتعمدة للكراهية في المنطقة تستهدف  أتباع المجموعات الدينية المعينة التي أدت إلى العنف برعاية الدولة ضدهم وتزايد الهجمات على أماكن عبادتهم ، جاء ذلك على لسان المندوب الباكستاني قاسم عزيز في كلمة ألقاها في مجموعة الأمم المتحدة لأصدقاء ضحايا أعمال العنف المبنية على الدين والعقيدة، وقال بأن الخطاب السياسي البغيض والتحريض على العنف في الهند يتم استخدامه كأسلحة ضد المجموعات الدينية الضعيفة.