إسلام آباد: 26 –  أبريل 2021م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية –  APP).

أكد رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان على ضرورة تعزيز التعاون الإقليمي والدولي لمعالجة الآثار الصحية والاجتماعية والاقتصادية المدمرة لجائحة فيروس كورونا حيث لا يمكن للبلد الوحيد أن يتغلب على هذا الوباء وأثاره المدمرة، جاءت تصريحات رئيس الوزراء الباكستاني خلال خطاب له للجلسة الافتتاحية من الدورة السابعة والسبعين للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ عبر تقنية الاتصال المرئي اليوم، وأضاف عمران خان بأن الحكومة الباكستانية الحالية قد حولت تركيزها من الجغرافية السياسية إلى الجغرافية الاقتصادية، وقال بأن باكستان مستعدة للعمل مع جميع الأطراف المعنية في المنطقة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وأشار إلى أن منتطقنا تتحمل العب الأكبر من آثار الصحية والاجتماعية والاقتصادية الناجمة من الوباء، واشار إلى أنه يمكن أن يستغرق سنوات لاستعادة مستويات الدخل كما كان قبل الفيروس ويمكن أن يؤدي تباين القدرات المالية والرعاية الصحية وحصول على اللقاحات إلى انتعاش غير متكافئ بين البلدان والمناطق، ولأجل ذلك يجب على المجتمع الدولي أن يفعل بهذا الصدد، كما اقترح رئيس الوزراء أربعة مجالات رئيسية لمخاطبة هذه الأثار السلبية بما فيها تعزيز المستوى المعيشي للطبقة الفقراء وتعزيز الصحة العامة، وضمان حقوق الإنسان في أنحاء العالم، مخاطبة آثار لتغير لمناخ وتخصيص التمويل الكافي للتنمية.