إسلام آباد: 16 – سبتمبر 2020م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية –  APP).

حثت منظمة التعاون الإسلامي مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على بذل الجهود الفعلية لمخاطبة قضایا انتهاكات حقوق الإنسان في جامو وكشمیر وفلسطين وميانمار وناغورنو كاراباخ، قائلة بأن أجندة المجلس للحقوق الدولية ستظل صعبة المنال دون التعامل مع هذه القضايا، وقال المندوب الباكستاني لدى جنيف السفير خليل هاشمي في بيان أدلى به نيابة عن منظمة التعاون الإسلامي بأن المنظمة قلقة أيضاً حيال الحوادث المتزايدة من رهاب الأجانب والإسلاموفوبيا والتعصب الديني مما تؤدي إلى إزدراء بالشخصيات الدينية والأماكن المقدسة.