إسلام آباد: 15 –  أبريل 2021م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية –  APP).

أكد وزير الداخلية الباكستاني شيخ رشيد أحمد بأن مجلس الوزراء الفيدرالي وافق على حظر حركة لبيك باكستان وفق قانون مكافحة الإرهاب، جاءت تصريحات وزير الداخلية شيخ رشيد أثناء عقده مؤتمر صحفي برفقة وزير الشؤون الدينية بير نور الحق قادري في إسلام آباد اليوم، وقال بأن الحكومة قررت أيضا لتقديم توصية في المحكمة العليا الدستورية لحل الحركة، وأكد وزير الداخلية بأن جميع المواطنين الفرنسيين في باكستان في آمان وليس هناك أي خطر لحياتهم، ورفض بشكل قاطع طرح أي قرار في البرلمان لطرد السفير الفرنسي، ويأتي الحظر على حركة لبيك باكستان إثر الاحتجاجات العنيفة التي قام بها نشطاء الحركة عبر البلاد بعد توقيف الأمن الباكستاني زعيمها سعد رضوي، ورد أنصار حركة لبيك باكستان بغضب على اعتقال زعيمهم سعد رضوي في كبرى مدن باكستان وقطعوا العديد من مفترقات الطرق الرئيسية، وأسفرت التظاهرات عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أكثر من 340 آخر بجروح في صفوف الشرطة الباكستانية.