إسلام آباد: 22 – نوفمبر 2020م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية –  APP).

قال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي بأن الحكومة الهندية شكلت الخلية الخاصة لتعزيز الأنشطة الإرهابية في باكستان، جاءت تصريحات وزير الخارجية الباكستاني خلال خطاب له لأهالي دائرة انتخابه بمدينة مولتان بإقليم البنجاب اليوم، وأضاف شاه محمود قريشي بأنه تم تخصيص 500 مليون دولار أمريكي من قبل الحكومة الهندية لهذه الخلية لقيام بالإنشطة الإرهابية ضد مشروع الممر الاقتصادي الصيني- الباكستان (CPEC)، وأشار إلى أن باكستان قدمت ملفاً إلى المجتمع الدولي والذي يكشف أنشطة إرهابية التي ترعاها الهند في باكستان، وأضاف قريشي بأن حزب “بهارتيا جانتا” الحاكم في الهند تنتهج الإيديولوجية الفاشية والمتطرفة لتهميش الأقليات الدينية خاصة المسلمين في الهند ويجب على المجتمع الدولي أن تنتبه بهذا الصدد، وأضاف بأن الهند تعد دولة وحيدة في العالم التي ترعى الخوف من الإسلام، وحذر قريشي من عواقب وخيمة للإيديولوجية العنصرية التي تنتهجها الحكومة الهندية على المنطقة بأسرها، وقال بأنها تنفذ الإيديولوجية العنصرية ضد الأقليات الدينية، مضيفاً بأن الهند تتجه على مسار الكارثة، وحول الموجة الثانية من جائحة فيروس كورونا أكد شاه محمود قريشي على ضرورة اتباع إجراءات التشغيل القياسية التي أصدرتها الحكومة لمنع انتشار وباء كورونا.