إسلام آباد: 15 –  أبريل 2021م (وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية –  APP).

أكد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي بأن باكستان تعطي أولوية للأهداف التنموية المستدامة، وقال بأن خطوات الحكومة الباكستانية بما فيها الاستجابة للتعافي ما بعد جائحة كوفيد -19 وحلول مقاومة التحديات من تغير المناخ هي تتماشى مع أجندة الأمم المتحدة 2030م للتنمية المستدامة، جاءت تصريحات وزير الخارجية قريشي في كلمة له في المعرض الاستثماري للأهداف التنموية المستدامة الذي نظمته دائرة الشؤون الاجتماعية والاقتصادية للأمم المتحدة بشكل افتراضي في نيويورك، وصرح قريشي بأن باكستان تعد سوقاً ناشئاً مع الفرص الضخمة للاستثمارات في اقتصادها المتنامي، وأكد بأن الدبلوماسية الاقتصادية تعتبر حجر الزاوية لسياسة باكستان الخارجية، وأضاف بأن بلاده تحولت سياستها من الجيوسياسية إلى الجيواقتصادية بهدف جعل باكستان آمنة اقتصادياً، وشدد قريشي على أهمية القطاع الخاص لتحقيق الأهداف التنموية المستدامة، وأشار إلى أن التقدم المستمر لباكستان في تصنيف سهولة ممارسة أنشطة الأعمال، والذي يعكس ثقة المستثمرين في السياسات الحالية للحكومة الباكستانية.